ادمان الفودو

لقد راجت تجارة المخدرات في الوطن العربي وخاصةً في مصر، حيث أعلن صندوق مكافحة المخدرات أن النسبة في مصر تعدت الـ 7 في المائة، قد تخطت النسب العالمية، ومما انتشر في الآونه الأخيرة من المخدرات هو مخدر الفودو.

ادمان الفودو

دخل مصر في أواخر عام 2010، يتم استيرادها من الولايات المتحدة الامريكية اعشاب للحيوانات، إلا أنه تم استخدامه والتجارة به على أنه مخدر.

ماذا نعنى بالفودو؟

يتم تصنيع الفودو من مواد طبيعية كالنباتات وأخرى كيماوية، والمواد التي تدخل في تصنيع مخدر الفودو هي الهيروين، والاتروبين، والهيوسيامين، ومجموعة من النباتات الأخرى، وهي نبات يشبه أوراق البانجو بشكل كبير، لونه أخضر فاتح ويتعاطى عن طريق التدخين.
يعرف الفودو في مصر باسم التعويذة وأيضًا مخدر الشيطان، يتم تداوله بين الأثرياء نظراً لغلو سعره.

ما هي أضرار إدمان الفودو؟

تختلف أضرار إدمان الفودو على المدمن باختلاف الانسان نفسيًا وقوة تحمله للمخدر، إلى جانب قوة أو ضعف المناعة لدى الشخص المدمن، كما أنها تختلف حجم الأضرار باختلاف الكمية والمدة التي تعاطى فيها المدمن لمخدر الفودو، وإليكم الأضرار بالتفصيل.

أولا: أضرار إدمان الفودو على جسم الانسان:-

مخدر الفودو به مادة الماريجوانا والتي تؤثر على الذاكرة وقدرتها على استرجاع الاشياء.
تؤثر على قلب المدمن، وتعمل على سرعة خفقان القلب، وعدم انتظام دقاته.
تؤثر على الشرايين والأوردة الدموية من وإلى القلب؛ مما يسبب توقف القلب المفاجئ مما يؤدي إلى الموت.
يعمل على التأثير على الدورة الدموية لجسم الانسان؛ مما يؤدى إلى ضيق في المسار الطبيعي لتدفق الدم وإيصاله لجميع أعضاء الجسم، وهذا يؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، مع عدم الانتظام بين الارتفاع والانخفاض.

ثانياً تأثير مخدر الفودو على الجهاز العصبى:-

  • الشعور بتنميل وثقل في الأطراف؛ مما يجعل الحركة صعبة على الإنسان، مما يؤدي إلى فقدان التوازن الحركي لجسم الانسان، وعدم القدرة في التحكم على حركة الأطراف، ومما هو معروف أن الحركة تأتي عبر أوامر مباشرة من عقل الإنسان وهذا الأخير يؤثر عليه المخدر بشكل كامل.
  • يعمل وإدمان الفودو على تخدير للجهاز العصبي و شلل في الوظائف الخاصة بالجهاز العصبي؛ مما يؤدي إلى إحداث تشنجات عصبية، أو نوبات هياج مفاجئة.
  • إلى جانب أنه يعمل على تدمير خلايا العقل؛ مما يؤدي إلى مسح الذاكرة نهائياً أو مسح مؤقت لها.

ثالثاً اضرار إدمان الفودو على الجهاز الهضمي للمدمن:-

الشعور بالغثيان والقيء المستمر، فقدان الشهية، إجهاد وتكاسل وقلة حيوية، عدم الرغبة في عمل أي شئ بسبب الضعف العام الذي يسببه المخدر على المدمن.

رابعاً تأثير إدمان الفودو على الإنسان النفسية والاجتماعية:-

  • الشعور اللامبالاة تجاه العمل أو الدراسه، أو حتى الرغبة في عمل أي شيء، والابتعاد عن أهله ورفاقه حيث أصبح له رفقاء جدد وهم المدمنين.
  • الخوف من الموت والإحساس المستمر بالاحتضار.
  • الشعور بالهلاوس السمعية والبصرية التي ليس لها أي وجود.
  • الشعور بالاكتئاب وإلى يصل إلى إيذاء النفس.

ما هو علاج إدمان الفودو؟

لابد في بداية الأمر أن يتخذ المريض القرار بالتوقف عن المخدر، مما يقوى عزيمته على العلاج والتعافي من أثر المخدر عليه.
ثم تأتى مرحلة اختيار المستشفى التي يعالج فيها، فلا ننصح أن يتم العلاج داخل المنزل مما يتعرض له المدمن من أعراض انسحابية خطيرة لابد من التدخل الطبي حتى يتخلص منها، ومستشفى الأمل لديها فريق طبي متميز في علاج الإدمان.

مرحلة الأعراض الانسحابية

عند التوقف عن المخدر تحدث أعراض انسحابية لمدمن والتي تستدعي الإشراف الطبي، لتخفيف الألم وتجنب عودة المريض إلى الإدمان مرة أخرى، وهذه المرحلة يتم التغلب عليها ببعض الادوية والعقاقير الدوائية.

مرحلة التأهيل النفسى

يتم في هذه المرحلة تأهيل المريض نفسياً واجتماعياً عبر جلسات فردية أو جماعية، تقوي من ضعفه وتشد من أزره حتى لا يعاود على تعاطي المخدر مرة أخرى، وتكون أيضًاً هذه المرحلة تحت إشراف طبيب نفسي متخصص.

مرحلة الدعم

وتكون هذه المرحلة بدعم المريض من قبل الأهل والأصدقاء، مما يجعله ينخرط في الحياة الاجتماعية والأنشطة ليستعيد ثقته في نفسه من جديد.